اوراد نيوز
اوراد نيوز

البرلمان المصرى يناقش ختان الإناث لوافدين سودانيين

متابعات _ أوراد نيوز

 

أوصت لجنة الصحة بمجلس النواب  خلال اجتماعها اليوم، بالتأكيد على احترام القوانين الموجودة والمطبقة فى الدولة المصرية، واتخاذ الإجراءات اللازمة في حال المخالفة للقوانين المطبقة بالدولة المصرية، وتدشين حملة مجتمعية توعوية مشتركة بين الجهات المختصة بشأن ختان الإناث، إضافة للتأكيد على أن مصر ترحب بالوافدين.

جاء ذلك خلال مناقشة طلبى الإحاطة المقدمين من النائبة إيرين سعيد، بشأن قيام أحد الوافدين السودانيين بعمليات ختان الإناث جهارًا بالمنزل، وأخر مقدم من النائبة مرفت عبدالعظيم، بشأن قيام بعض السودانيين بإجراء عمليات ختان الإناث المجرمة قانونًا في مصر.

وقال الدكتور أشرف حاتم، رئيس لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب، إن البرلمان فوجئ وهو يطبق قانون تجريم ختان الإناث في مصر، بقيام أحد الوافدين بارتكاب الجريمة، مؤكدا ضرورة تطبيق القانون على الجميع.

ومن جانبها، قالت النائبة إيرين سعيد، عضو مجلس النواب، وقدمت طلب الاحاطة، إن مجلس النواب قطع أشواطا كبيرة في ملف ختان الإناث، لذلك فإن ظهور تلك الظاهرة من جانب وافدين، يجب أن يواجه.

وطالبت النائبة إيرين سعيد بمعرفة الإجراءات التي من شأنها مواجهة تلك الظاهرة القبلية، مؤكدة أن الموضوع مجتمعي ويحتاج إلى تفاعل وتكاتف من كافة الجهات المعنية بالدولة، لاسيما وأن مصر تخطو خطوات جادة لمواجهة ظاهرة ختان الأناث، مشيرة  إلى وجود صفحات تروج لصفحات ختان الإناث والأطفال، مطالبة بضرورة تفعيل قانون المجلس الصحى المصرى.

وقالت النائبة ميرفت عبد العظيم، إن المخالفة كانت من خلال الإعلان على وسائل التواصل الاجتماعي السوشيال ميديا، وبالتواصل مع الرقم الموجود على الصفحة، تحدث المسؤول عنها عن إمكانية إجراء الختان لفتيات في سن 5 سنوات، و بإجراء اتصال آخر تحدث المسئول عن الصفحة عن إمكانية إجراء الختان للذكور.

وأشارت إلى أنه وفقا للشكاوى الواردة، فإن عمليات ختان الإناث تتم بمقابل مادي 3000 جنيه، إلا أن الطبيب الآن قام بإغلاق الصفحة الشخصية على فيس بوك التي يقوم بالإعلان من خلالها.

وقالت النائبة عبلة الألفي إنه لابد من نشر الوعي ضد الأفكار التي تشجع على نشر الختان، وما له من أخطار صحية ونفسية، محذرة من المعتقدات الوافدة التي لا تتناسب مع الثقافة المصرية، فيما حذر النائب أحمد العرجاوي من خطورة الترويج لهذه الأفكار عبر السوشيال ميديا.

فيما طالب النائب أحمد العرجاوى، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إيجاد وسيلة لتفعيل العلاج الحر، ومتابعة هذا الملف.

ومن جانبه، قال الدكتور محمد الوحش وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب: “مصر هى القلب النابض للأمة العربية والإسلامية، وكانت وما زالت على مر العصور والأزمنة  حاضنة للجميع وبابها مفتوح للجميع، ويشهد التاريخ أن كل من أتى لمصر هم من الضيوف ويعاملوا خير معاملة وخير مثال على ذلك الخدمات الصحية التى تقدمها وزارة الصحة بالمجان لكل الأطفال الوافدين بالمساواة بالأطفال المصريين”.

وشدد وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب، على ضرورة خطوط واضحة لكل من يقيم داخل مصر، قائلا: “يجب احترام عادات وتقاليد هذا البلد وتطبيق القوانين حال مخالفة القوانين المصرية، مناشدا المجتمع المصري بعمل عصف ذهنى والحفاظ على التقاليد والموروثات المصرية، و لا نريد أن تكون ضريبة مصر فى استقبال الاخوة تغيير سلوكياتنا،  إضافة لضرورة احترام قوانين والتقاليد المصرية.

ومن جانبه، قال الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، إن الوزارة تقدمت ببلاغ للنائب العام للتحقيق في وقائع الإعلان عن عمليات الختان من بعض الوافدين.

وتابع عبد الغفار:” هذه الممارسة غير الآمنة أخذت منا مجهودًا كبيرًا للحد منها في مصر”، مضيفا أن الوزارة ورد لها ممارسات لا تتعلق بمهنة الطب وصدر توجيه من الوزير للمتابعة، وتم  التواصل مع صاحب الإعلان وقال “لا يوجد سجل بالاسم أو مكان ممارسة ومع ذلك تواصلنا ورد علينا.

وأوضح:” وجهنا خطابًا للنائب العام للتحقيق والحفاظ على الصحة العامة واحترام أحكام القانون، لافتا إلى صدور أكثر من 25 منشورًا توعويًا خلال العام الماضى فقط تحذر من خطورة جريمة الختان.

وقال أحمد عادل، ممثل المجلس القومي للطفولة والأمومة إنه تم رصد بلاغات لإجراء عمليات الختان، موضحًا أنه مع رصد الأمر، يتم تقديم بلاغ ومخاطبة مكتب النائب العام ووزارة الصحة”.

وأضاف عادل، : “نعمل على 3 محاور، الحماية الخاص بالطفل والملاحقة القانونية لمرتكبي هذه الجريمة والمحور الثالث التوعية”، مشددا على ضرورة  الترويج لخط نجدة الطفل لتلقي البلاغات للتصدى لهذا الأمر.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.